عرض تلفزيوني

كان لدى الملكة إليزابيث قاعدة صارمة بعد موافقتها أخيرًا على مقابلة بي بي سي